الرئيسية / أخبار الموظفين / رب ضارة نافعة.. 5 مكاسب اقتصادية لمصر من جائحة كورونا

رب ضارة نافعة.. 5 مكاسب اقتصادية لمصر من جائحة كورونا

كتبت: أميرة ممدوح/

بعد مضى ستة أشهر على تسجل أول حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لازال حالة عدم اليقين تسيطر على مختلف دول العالم وسط اضطرابات اقتصادية واجتماعية حادة، ترتب عليها خسائر بتريلوينات الدولارات، ورغم التداعيات السلبية للجائحة على العالم بما فيها مصر، إلا أن الأخيرة استطاعت تحقيق مؤشرات إيجابية على عدة أصعدة.

“المكسب الأول”

وتشير أحدث التقارير الرسمية، إلى تحسنًا فى نفاذ الصادرات المصرية للأسواق العالمية والإقليمية، وبخاصة صادرات السلع الزراعية، والتى تزايد الطلب عليها عالميًا مع إغلاق العديد من بلدان العالم حدودها فى وجه حركة التجارة، وتوقف العمل تمامًا بأنشطتها الاقتصادية والإجتماعية، حيث ارتفعت صادرات مصر لأكبر خمس أسواق عالمية لـ 2.4 مليار دولار خلال الربع الأول من عام 2020 مقابل 2.3 مليار دولار خلال الربع المناظر من العام السابق عليه، كما ارتفعت صادرات السلع الزراعية من 1.08 مليار دولار لـ 1.86 مليار دولار خلال فترة المقارنة ذاتها.

“ترشيد الاستيراد”

وفى المقابل، أظهر التقرير، رشدت مصر وارداتها خلال نفس الفترة من العام الحالى 16.1 مليار دولار مقابل 20.2 مليار دولارخلال الربع نفسه من عام 2019، لتحقق بذلك وفر قدره 4.09 مليار دولار خلال عام.

“تعافى إيرادات القناة”

وأضاف التقرير، أنه رغم ما سجلته إيرادات قناة السويس مطلع العام الحالى 2020، من 7.9 مليار جنيه خلال يناير الماضى لـ 7.2 مليار جنيه خلال فبراير 2020، إلا أنه حققت نموًا تدريجيًا فى إيراداتها من قناة السويس خلال العام الحالى والتعافى من الخسائر لترتفع لـ 7.4 مليار و 7.5 مليار جنيه خلال شهرى مارس وأبريل الماضىين، كما ارتفع عدد السفن العابرة من1166 سفينة خلال أبريل 2019 لـ 1204 سفينة خلال الشهر نفسه من العام الحالى، وارتفعت حمولة السفن من 98.3 مليون طن لـ 101.9 مليون طن خلال الفترة نفسها.

“تضاعف إنتاج المحروقات”

كما لفت التقرير إلى تنامى الإنتاج المحلى من مشتقات الوقود، حيث تضاعف إنتاج مصر من السولار شهريًا لـ 879 ألف طن خلال شهر مارس 2020 مقابل 529 ألف طن خلال الشهر المناظر من العام السابق عليه، كذلك ارتفع إنتاج البوتاجاز من 154 ألف طن لـ 160.8 ألف طن، وارتفعت كميات الكهرباء المولدة من 13.7 ميجا.و.س لـ 14.4 ميجا.و.س شهريًا.

“تحسن مؤشرات الاقتصاد”

وتعليقًا على ذلك، قال الدكتور صلاح فهمى استاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر، إن الاقتصاد المصرى أمامه فرصة جيدة لتعويض الخسائر المباشرة لجائحة كورونا المباشرة، من خلال الإسراع فى تنفيذ خطة توطين الصناعات المحلية وإحلال الصادرات محل الواردات فى ظل إجراءات الغلق التى تتخذها بلدان العالم من آن لآخر مع مخاوف موجه ثانية من كورونا، بالإضافة إلى فتح أسواق جديدة أمام الصادرات المصرية فى دول آسيا وإفريقيا.

وأضاف الخبير الاقتصادى، فى تصريحات خاصة، أن أيضًا قطاع الصناعات الغذائية والدوائية والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الحصان الرابح للاقتصاد خلال المرحلة الراهنة، مشيرًا إلى ارتفاع مبيعات التجارة الإلكترونية بنسبة 80%، مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة بتحديد مواعيد غلق للمحال التجارية.

وأكد الخبير الاقتصادى، أن واحدًا من مكاسب الاقتصاد المصرى هو التقارير الإيجابية للمؤسسات الدولية بشأن أداء الاقتصاد المصرى، والتى رجحت فى مجملها تحقيق مصر معدل نمو اقتصادى موجب بين عدد قليل من دول العالم، رغم تحديات اقتصادية وصحية فرضتها جائحة كوفيد -19، بالإضافة إلى تصنيف صندوق النقد الدولى الاقتصاد المصرى واحدًا من أكبر 30 اقتصاد يمثلون 83% من الناتج الإجمالى القومى.

شاهد أيضاً

عدد الجياع يواصل الإرتفاع بسبب كورونا.. اعرف التفاصيل

كشف تقرير حالة الأمن الغذائى والتغذية فى العالم الذى نشرته الأمم المتحدة اليوم الاثنين، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *