الرئيسية / توب استوري 2 / التخطيط: زيادة سعة المستشفيات من أسرة العناية المركزة بنسبة 55٪

التخطيط: زيادة سعة المستشفيات من أسرة العناية المركزة بنسبة 55٪

كتبت:أميرة ممدوح

شاركت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في الحدث الجانبي للآلية الأفريقية لمراجعة النظراء وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بعنوان “إقامة مؤسسات عامة مرنة (قادرة على التكيف) في إفريقيا في فترة فيروس كورونا” والمنعقد على هامش المنتدى السياسي رفيع المستوى بالأمم المتحدة والمعني بالتنمية المستدامة بنيويورك بشكل افتراضي عبر الفيديو كونفرانس، بحضور د.أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط، د.منى عصام رئيس وحدة التنمية المستدامة بالوزارة.
وأكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط المصرية خلال كلمتها على مرونة المؤسسات المصرية واستراتيجيتها الاستباقية في مواجهة جائحة كوفيد 19، مشيرة إلى التزام الحكومة المصرية بمبادئ الاستجابة والتعافي حيث تم تطبيق نهج متعدد الأبعاد لاستجابة سريعة وفعالة لمواجهة الأزمة مع إعطاء الأولوية للحفاظ على التوازن بين ضمان صحة المواطنين والحفاظ على النشاط الاقتصادي.
وتناولت السعيد الحديث حول الهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة والمرتبط بالصحة والرفاهية، مؤكدة التزام الحكومة المصرية بدعم الحق الشامل والأساسي في الصحة لمواطنيها من خلال بناء نظام رعاية صحية شامل وفعال ومرن يضمن خدمات رعاية صحية عالية الجودة ويعزز الرفاهية العامة، مشيرة إلى إطلاق الحكومة “مبادرة 100 مليون صحة” للقضاء على التهاب الكبد الوبائي في 2018، موضحة أن المبادرة استطاعت تحقيق نجاحها في 2019 بانخفاض لأكثر من 98٪ في حالات التهاب الكبد الوبائي وفقًا للمؤشرات لتتسع مبادرة “100 مليون صحة” فتغطى الأمراض المزمنة الأخرى مثل السكر وارتفاع ضغط الدم والتقزم (قصر القامة) والسمنة، مشيرة إلى إطلاق مبادرات أخرى تحت نفس المظلة مع التركيز على قضايا صحية أخرى ملحة كمبادرات دعم صحة المرأة المصرية ، وصحة الأم والجنين.
وأشارت السعيد إلى تحسن عددًا من المؤشرات في مجال الرعاية الصحية نتيجة لجهود الحكومة المصرية موضحة انخفاض معدل وفيات الأمهات، وزيادة التغطية الصحية ليرتفع عدد المؤمن عليهم من 51.1 مليون عام 2015 إلى 56.9 مليون عام 2019.
وتابعت السعيد أن الحكومة المصرية قدمت عددًا من السياسات كاستجابة سريعة لتفشي جائحة كوفيد 19 تضمنت زيادة الاستثمارات الموجهة للصحة في العام المالي 20/21، وزيادة بدل عدوى الأطباء وطاقم التمريض بنسبة 75٪، إلى جانب تخصيص تمويلات طارئة لدعم المبادرات المختلفة من قبل وزارة الصحة، مع تطوير وحدات الطوارئ وزيادة سعة المستشفيات من أسرة العناية المركزة بنسبة 17٪ من العام المالي 2019/2020 إلى العام المالي 2020/2021 واستهداف زيادتها بنسبة 55٪ خلال العام المالي الحالي.

شاهد أيضاً

قانون

مستشارك القانوني.. هذه العقوبة تنتظر “فتاة الهوهوز” بعد القبض عليها

كشف عبدالمجيد جابر، المحامي بالإستئناف، عن العقوبة القانونية التي تنتظر “فتاة الهوهوز”، بعد إلقاء القبض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *