الرئيسية / تموين / “الزراعة” تواجه سوسة النخيل بـ”كلاب مدربة”

“الزراعة” تواجه سوسة النخيل بـ”كلاب مدربة”

 

وائل القمحاوى

قال الدكتور عزالدين جادالله، مدير المعمل المركزي للأبحاث وتطوير النخيل، إنه تم تنفيذ تجربة “للكشف المبكر عن الاصابة بسوسة النخيل الحمراء بواسطة الكلاب المدربة” في تعاون مشترك بين المعمل المركزي للأبحاث وتطوير نخيل البلح وشركة ايست وند المختصة في تدريب الكلاب، حيث وفر المعمل المركزي للنخيل لشركة ايست وند كل مراحل نمو الحشرة بداية من مرحلة البيض الى الحشرة الكامله وكذلك نواتج تغذية اليرقات على جذع النخيل من الداخل وكذلك تم توفير الاعراض التي تظهر على النخله نتيجة الاصابه و كل مايلزم لتطبيع الكلاب عليها، لتجعلها قادرة على التعرف على النخيل المصاب.

وأوضح “جادالله”، أنه تم تدريب الكلاب بمعرفة شركة ايست وند باسلوب علمى متخصص ( Bug vabe ) على هذه العينات في البداية مخبريا، و بعدها بدأت التجارب الحقلية على النخيل في الطبيعة، وذلك على مدار عام كامل من العمل الجاد، وفي تعاوم تام بين شريكي التجربة.

وأضاف أنه في نهاية التجربة ولعرض نتائجها تم تنفيذ يوم حقلي في مزرعة بالمنصورية بمشاركة المهتمين بمكافحة سوسة النخيل الحمراء من خبراء مركز البحوث الزراعية والمركز القومي للبحوث و الشركات الزراعية المهتمة وجهاز الخدمات العامة للقوات المسلحة، حيث شرح شريكي التجربة امام الحضور ماتم تنفيذه على مدار عام كامل مما اهل الكلاب بعد تدريبها على التعرف على النخيل المصاب بالسوسة الحمراء، وقد تم تنفيذ بيان حقلي عملي امام جموع المشاركين، والذي ظهر من خلاله كفاءة الكلاب المدربة في اكتشاف النخيل المصاب بسوسة النخيل الحمراء في مختلف درجات الإصابة وخاصة الإصابات التي لم يظهر لها أعراض واضحة على النخيل ويصعب على الإنسان اكتشافها.

ومن خلال نتائج اليوم الحقلي، يوصي المعمل المركزي للنخيل بأهمية تطبيق تقنية الاكتشاف المبكر للإصابة بسوسة النخيل الحمراء، باستخدام الكلاب المدربة والتوسع في تطبيقها لأهميتها.

شاهد أيضاً

تعرف على أهم أهداف ورسائل برنامج “وعي” للتنمية المجتمعية

مصطفى جمعة أطلقت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، أمس الخميس، برنامج “وعي” للتنمية المجتمعية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *