الرئيسية / توب استوري 2 / “كورونا” يعيد شبح الأزمة الاقتصادية العالمية..

“كورونا” يعيد شبح الأزمة الاقتصادية العالمية..

كورونا

كتبت: أميرة ممدوح

بأكثر من 15% تستحوذ الصين على النصيب الأكبر من جملة واردات مصر من دول العالم سنويًا، بما يعادل 10.9 مليار دولار خلال عام 2019، والتى تتنوع ما بين آلات وأجهزة كهربائية وسيارات وجرارات وقطع غيار بمختلف أنواعها، حسبما أظهرت أحدث تقارير الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

وإزاء تلك الأرقام الكبيرة، بدأت  التكهنات تدور حول تداعيات أزمة وقف حركة التجارة بين الصين ودول العالم إثر أزمة انتشار فيروس كرونا القاتل، على أسعار مختلف السلع المستوردة فى الأسواق المصرية خلال الفترة المقبلة وسط تخوفات من عودة معدلات التضخم للارتفاع مجددًا نظرًا لقله المعروض من السلعمع توقف حركة الاستيراد من الصين.

وفى هذا السياق، يقول محمد المصرى نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن العالم بصدد أزمة إقتصادية عالمية مع إنتشار فيروس كورونا بعدد من بلدان العالم وفى مقدمتهم الصين، وهو ما سينعكس على حركة التجارة العالمية والسياحة بين مختلف دول العالم مالم تنحسر الأزمة سريعًا، مضيفًا أنه من الصعب التنبؤ بتداعيات ذلك على الاقتصاد المصرى خلال الفترة الحالية.

وأِشار “المصرى”، فى تصريحات خاصة، إلى أن حجم الواردات المصرية من الصين تتراوح بين 14-16 مليار دولار سنويًا، وتتركز معظمها فى الخامات وقطع غيار المصانع ومنتجات غذائية، وتأتى فى المرتبة الثانية خلفًا للإتحاد الأوروبى بين أهم واردات دول العالم، موضحًا أن بعض المصانع فى مصر تواجه أزمة فى توافر المواد الخام بعد توقف المصانع فى الصين  عن العمل، واتجه بعضها إلى البحث عن موردين أخرين من الإتحاد الأوروبي بديلًا عن الصين لحين إنتهاء الأزمة.

وشدد “المصرى”، على أهمية إتخاذ قرارات سريعة لإنهاء إجراءات الإفراج عن البضائع المتأخرة فى الموانئ إنتظارًا للتصديق علي الأوراق الخاصة بها من الجهات الصينية المختصة، والتى أغلقت أبوابها على خلفية أزمة كورونا.

شاهد أيضاً

“التموين”: 36 مليار جنيه حجم السلع المنصرفة على البطاقات التموينية خلال عام

استعرضت الجمعية العامة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، برئاسة الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *