الرئيسية / اسكان / ننشر توصيات المنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان

ننشر توصيات المنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان

 دعا المنتدى الوزاري العربي ،الثالث للإسكان والتنمية الحضرية، إلى تعزيز ثقافة الإبداع والابتكار الشامل لتكون جزءا لا يتجزأ من أسلوب تخطيط وتنمية المدن العربية ، وبلورة السياسات والقوانين المتعلقة بالتنمية الحضرية فضلا عن إيلاء المزيد من الاهتمام لدور المجتمعات المحلية، والفئات المهمشة في عملية الابتكار ، وخلق المنصات المحلية والوطنية والإقليمية التي تسلط الضوء على قدرات الابتكار الفعالة وتزيد من الاستفادة منها في تحفيز جهود التنمية المستدامة في الدول العربية.

وأوصى المنتدى في ختام أعماله التي استمرت يومين في دبي بأهمية وضع الاستدامة الحضرية في صميم الخطط الاستراتيجية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للدول العربية من خلال نهج حكومي متكامل، يدمج الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية، والبيئية للتنمية في عملية صنع القرار ، عبر كافة القطاعات والمستويات المتعددة للحكومات ويحقق الترابط الشامل بين مختلف السياسات تماشيا مع الطابع الشمولي والعالمي للمبادئ الأساسية لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 والخطة الحضرية الجديدة .

المنتدى أقيم تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأكد أعرب وزراء الإسكان والتعمير العرب المشاركون في المنتدى أن ذلك يعكس رؤية والتزام الإمارات بحشد الجهود العربية نحو تحقيق التنمية المستدامة بشكل عام والتنمية الحضرية المستدامة على وجه الخصوص لتحقيق غايات وأهداف الاستراتيجية العربية للإسكان،  والتنمية الحضرية المستدامة 2030 ، والتي أقرت في القمة العربية بنواكشوط 2016 ورؤيتها التي تهدف إلى إقامة مناطق حضرية بشرية متكاملة،  ومستدامة قادرة على المجابهة والمنافسة وتوفر مستوى حياة أفضل في المنطقة العربية.

وأكد الوزراء أن الدورة الثالثة للمنتدى – التي أقيمت تحت شعار “استشراف المستقبل في الإسكان والتنمية الحضرية”، واستمرت يومين، تعد أول اجتماع إقليمي منذ اعتماد الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية المستدامة في القمة الاقتصادية لجامعة الدول العربية في مارس 2019 ، حيث تم اغتنام فرصة هذا المنتدى لتعزيز التعاون من أجل تنفيذ الخطة الحضرية الجديدة في البلدان العربية على المستويات الإقليمية والوطنية والمحلية،  لافتين إلى أن المنطقة العربية هي من بين أكثر المناطق التي تشهد توسعا حضريا في العالم ، وأن التنمية تمثل محركا أساسيا للتوصل إلى تنمية مستدامة وشاملة إذا ما تم إدارتها والتخطيط لها بشكل جيد وعليه .

ودعا المنتدى إلى ضرورة تعزيز مبادئ البناء الأخضر وإرسائها في كافة قوانين وسياسات البناء في الدول العربية، ودعم تطبيقها عبر كافة المشاريع الاستثمارية والتنمية تماشيا مع المستجدات العلمية بما يقلل من الأثر السلبي للأبنية ، والعمران على البيئة ، ويزيد من فرصة العمل والمنافع الاقتصادية مع التركيز على مشاريع إعادة الإعمار في الدول العربية المتضررة من الحروب لضمان إعادة البناء بشكل أفضل ، يساهم في الحفاظ على البيئة ، وتوفير الطاقة وتقديم حياة أفضل للمواطنين.

كما تمت دعوة الدول العربية إلى تحديد نقاط اتصال وطنية لرصد التقدم في تنفيذ الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية 2030 وعرض التطورات ومدى اتساق أولوياتها وخططها الوطنية مع الأولويات ورؤى التنمية الحضرية الإقليمية والعالمية على اللجنة العلمية الفنية الاستشارية لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب.

شاهد أيضاً

كيف تحمي نفسك من الاكتئاب؟

قالت هيذر فرانسيس، عالمة نفس بجامعة “ماكواري” الأسترالية والمؤلفة الرئيسية للدراسة التي نشرت في مجلة “PLOS One”: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *