الرئيسية / اتفرج / من هو المصرى أحمد خالد توفيق الذى يحتفي “جوجل” بميلاده؟

من هو المصرى أحمد خالد توفيق الذى يحتفي “جوجل” بميلاده؟

 

مصطفى علم الدين

احتفل اليوم محرك بحث “جوجل” الشهيربالذكرى الـ 57 لميلاد الطبيب والروائي المصري الراحل أحمد خالد توفيق، الملقّب بـ”العراب”، والذي ألهم الشباب كيف يقرؤون.

ونشر “جوجل” صورة الكاتب الراحل في واجهة الموقع مصحوبة بمجموعة من أشهر شخصيات أعماله، وقد اشتهر بأدب الرعب والخيال العلمي.

فى الوقت نفسه، تقدم محمد خالد توفيق نجله بالشكر عبر فيسبوك لـمحرك بحث “جوجل” لتخليدها لذكرى والده بهذه اللفتة المميزة.

هو الروائى الطبيب أحمد خالد توفيق من مواليد مدينة دمياط بمحافظة عام 1962 في مصر، وتوفي أحمد خالد توفيق في الثاني من أبريل عام 2018 بأزمة قلبية مفاجئة .

تخرج في كلية الطب عام 1985، وحصل على الدكتوراه في طب المناطق الحارة عام 1997.

استقطب بأعماله الشباب المتعطش للقراءة بعيدًا عن السياسة وهمومها، وأطلق عليه محبوه لقب “العرّاب”، ويعد من رواد قصص الرعب والخيال العلمي في الوطن العربي بشكل عام.

من أشهر إبداعاته: سلسلة ما وراء الطبيعة، وسلسلة فانتازيا، ورواية يوتوبيا، ورواية السنجة، ورواية إيكاروس، ورواية في ممر الفئران، ورواية شآبيب.

أيضًا ترجم عشرات الكتب والروايات، وله مقالات في بعض الصحف والمواقع الإلكترونية، ومن الروايات التي قام بترجمتها: نادى القتال، ديرمافوريا، عداء الطائرة الورقية، سلسلة رجفة الخوف.

تميز أحمد توفيق بأسلوبه السردي السهل، وهو ما عرضه للانتقاد، لكنه كان يرى أن الكتابة علاج لاضطرابات الكاتب النفسية لأنه يكتب لنفسه أولًا.

نال جائزة الرواية العربية في معرض الشارقة الدولي للكتاب في 3 نوفمبر 2016 عن روايته “مثل إيكاروس”، الصادرة عن دار الشروق في مصر.

كان من أبرز مقولاته الشهيرة:

أريد أن أجمع قدرًا من المال يكفي لعلاج الأمراض التي أصابتني أثناء جمعه!

أحب مباريات كرة القدم المعادة، حتى أقوم من البداية بتشجيع الفريق الذي سيفوز!

لكي تكون كاتبًا ساخرًا يجب أن تملك القدرة على السخرية من نفسك أولاً…! كل من لا يملكون هذه القدرة سخريتهم سمجة لزجة كريهة.

يبحث الرجل عن فتاة مهذبة طيبة جميلة وبنت ناس.. ما إن يجد هذه الجوهرة حتى يكافئها بأن يهديها نفسه!

انتهت صداقتنا ليس بمشاجرة أو موقف عنيف، وإنما هي حالة من القرف والملل التدريجي… ما ينتهي ببطء لا يعود بسرعة.. لا يعود أبدًا..!

الأرجح أن الشخص الحنون لا يفرق بين إعطاء الحنان وتلقيه… هذه ظاهرة عجيبة.

الرضا كوب من الماء الصافي.. يمكن لأي شيء أن يفسده.

الثقة بالنفس كلام فارغ.. سوف يدهشك كم الأشياء التي لا تعرفها أو لا تجيدها.. المهم أن تثق بقدرتك على أن تكون أفضل..

حتى اليوم انظر بانبهار إلى كل من تخرج في كلية الآداب باعتباره شخصًا خارقًا تلقى أسرار الكهنوت.

شاهد أيضاً

“الصحة” تُعلن عن حاجتها لفريق طبى بالقطاع العلاجي بالوزارة

فاتن خديوى أعلنت وزارة الصحة والسكان ممثلة فى القطاع العلاجي والإدارة المركزية للطب العلاجي والإدارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *