الرئيسية / اسكان / محور روض الفرج.. ملحمة مصرية علي شط نهر النيل

محور روض الفرج.. ملحمة مصرية علي شط نهر النيل

 

 

 ماركو عادل

 

علي قدم وساق وخلال أقل من عامين، جري العمل علي شط نهر النيل وتحديدا بمنطقة المظلات لتنفيذ الجزء الأصعب من محور روض الفرج ذلك المشروع القومي الحيوي وتكمن صعوبة هذا الجزء لكونه سيكون معلق أعلي فرع النيل بحيث يسمح بمرور السفن والمراكب الشراعية من فتحته الملاحية ولذا كان التحدي الأكبر وخاصة أن التعليمات جاءت بأن يكون التنفيذ مصري 100% حتي انتهت الملحمة منذ أيام قليلة وحرص الرئيس عبدالفتاح السيسي علي وضع آخر أجزاء الكوبري والتي تربط شطيه بحيث يسمح بعبور السيارات من أعلاه وتكتمل سلسلة المشروع الأضخم في مصر.

 ويربط محور روض الفرج مناطق شمال وشرق القاهرة بالغرب حتي الطريق الدائري عند الوراق وطريق الإسكندرية الصحراوي عند الكيلو 39 ويعتبر بديلا لمحور 26 يوليو ويبلغ إجمالي طوله 17 كم بعرض 6 حارات، ويتكون المحور من 5 قطاعات؛ الأول منطقة شبرا ويضم 4 مطالع و4 منازل، ثانيا: كوبري النيل الشرقي الملجم والذي أطلق عليه كوبري تحيا مصر، ومنطقة الجزيرة، وكوبري النيل الغربي، وأخيرا منطقة تقاطع الدائري وتضم 4 مطالع و4 منازل.

ويعد كوبري النيل الشرقي الملجم (تحيا مصر) أعرض كوبري ملجم أي معلق في العالم وأول كوبري ملجم يتم تنفيذه بأيدي مصرية من تنفيذ شركة المقاولون العرب تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 ويهدف المشروع لتسهيل عبور الناقلات وخلق مناطق تنمية واستثمار وتقليل زمن الرحلات بين شرق وغرب الجمهورية والعكس بحيث يكون محوراً موازيا لمحور ٢٦ يوليو مما يساعد بشكل كبير علي حل الأزمة المرورية به وربط القادم من مناطق شرق القاهرة «مدينة نصر ومصر الجديدة» بغرب القاهرة «الشيخ زايد و6 أكتوبر» دون ضرورة المرور بمنطقة وسط البلد ويوفر المحور حوالي 300 مليون جنيه سنويا عبارة عن سولار وبنزين كانت تستهلكها السيارات في الرحلة من شبرا إلي طريق مصر إسكندرية الصحراوي حيث أنه من المقرر أن يقلل المحور الجديد مدة الرحلة لتصل ما بين 20 – 30 دقيقة.

 ويتم حاليا مع القوات المسلحة دراسة تنفيذ أحدث نظام إضاءة في العالم بالكوبري في المنطقة الممتدة من الخلفاوي وحتي الطريق الدائري، وتمتاز بأنها سوف توفر الإضاءة الكاملة للكوبري مع إظهار تصميمه وجمالياته ليكون بمثابة لوحة فنية توضح عراقة مصر وقيمة المشروعات بها، كما أن هناك خطة لرفع كفاءة طريق كورنيش النيل وخاصة بمنطقة أبراج أغاخان والخلفاوي عند مطالع ومنازل محور روض الفرج لتخفيف الضغط علي الكورنيش وخاصة أنه من المتوقع أن يشهد الكورنيش كثافات مرورية كبيرة عند افتتاح المحور ومن المتوقع أن تشمل أعمال التطوير ورفع الكفاءة توسعة الكورنيش مع تقليل مساحة الجزيرة الوسطي والأرصفة.

 وقال المهندس مصطفي جيلاني مدير تنفيذ أعمال الكابلات الخاصة بالجزء المعلق من المحور والذي يمر عبر مجري النيل الشرقي وهو أحد مهندسي شركة المقاولون العرب والتي تعمل تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، إن هذا المشروع يعد من أكبر الكباري في مصر وسوف يدخل في موسوعة جينيس كأعرض كوبري معلق في العالم ويجري العمل حاليا بالمرحلة الثانية من المشروع وهي الأهم والأكبر والتي تبدأ من ميدان الخلفاوي وحتي الطريق الدائري مرورا بفرعي نهر النيل، وهذه المرحلة تنقسم لأربعة أجزاء؛ الأول هو الكوبري المار أعلي النيل الشرقي وسوف يكون معلقاً علي عمودين «بايلون» بارتفاع 94 مترا تتدلي منهما كابلات ضخمة تصل أوزانها إلي 1000 طن لحمل الكوبري علي غرار الجزء المعلق من كوبري 6 أكتوبر بمنطقة غمرة وهذا الجزء بطول 540 مترا وعرض 64.5 متر أما الجزء الثاني فعبارة عن كوبري مارا أعلي النيل الغربي، والجزء الثالث يمر أعلي جزيرة الوراق وكلاهما سيكونان كوبريين خرسانيين ويتم تنفيذهما بنظامي «الكمر» سابق الصب والعربات المتحركة، وأخيرا الجزء الرابع وهو الكوبري العابر أعلي الطريق الدائري.

 وأضاف أنه بالنسبة للأجزاء الثلاثة الأولي من هذه المرحلة فهي كوبري معلق يتم إنشاؤه علي 8 قواعد خرسانية بينهم قاعدتان رئيسيتان و6 قواعد مساعدة وذلك في نهر النيل بفرعيه بجانب 3 قواعد علي جزيرة الوراق كل قاعدة يتم صبها من خلال 80 خازوقا كل خازوق قطره 2 متر بعمق 50 مترا في المياه للوصول للتربة المثبتة والقاعدة الواحدة 25 مترا ( 80 متر، تحت سطح النيل ويتم استخدام مادة معينة لتبطين الخازوق لعزله عن التربة الطينية في النيل حيث يتحمل الكوبري أوزاناً ثقيلة تصل إلي 120 طنا وسيبلغ ارتفاعه 14 مترا أعلي سطح النيل وتم اختيار هذا الارتفاع بالتنسيق مع النقل النهري والرقابة النهرية ومركز بحوث النيل بحيث يمكن عبور أكبر البواخر بسهولة وتيسير الحركة النيلية.

 ويشارك في تنفيذ المشروع علي مدار الـ 24 ساعة حوالي 4 آلاف مهندس وفني وعامل يعملون 7 أيام في الاسبوع من إدارات المقاولون العرب المختلفة أما المعدات التي يتم استخدامها في المشروع، فأوضح أنها عبارة عن 19 ونش حمولات مختلفة تصل إلي 300 طن و15 لودر و18 ماكينة دق خوازيق وعبارتين تم تصنيعهما بورش الشركة بالمعصرة خصيصا للمشروع بتكلفة 46 مليون جنيه إضافة إلي لنشات وعبارات وصالات بحرية أخري، ومن أبرز هذه المعدات 4 أوناش برجية ارتفاع كل منها 120 مترا بخلاف ونشين أحداهما يحمل 600 طن والثاني 400 طن بجانب مصعد سيتم تركيبه في عمود البايلون أعلي الكوبري لسهولة صيانته وإصلاحه، كما أن هناك أيضا 3 محطات للخرسانة تقوم بانتاج 2000 متر مكعب خرسانة يوميا ومصنعين للكمر سابق الصب المستخدم في الكباري ويبلغ طول الكمر 32 مترا.

 

شاهد أيضاً

البنك الدولي يوافق على صرف دفعة مالية جديدة لتمويل مشروعات الصعيد

    كتبت: أميرة ممدوح أعلن الدكتور هشام الهلباوى مدير برنامج التنمية المحلية في صعيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *