الرئيسية / أخبار الموظفين / تعرف على تداعيات حملة “خليها تصدي”

تعرف على تداعيات حملة “خليها تصدي”

 

الإحصاء: 40% تراجعًا في حركة استيراد السيارات خلال 2019..وخبراء: الدولة تنصلت من دورها الرقابي والضريبة التصاعدية “الحل”.. وآخر يحذر من تواطؤ التجار

 

 

كتبت: أميرة ممدوح

 

أظهر أحدث تقارير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تراجع حركة استيراد السيارات بشكل ملحوظ مطلع العام الجاري، بنسبة قارب الـ 40%، حيث هبطت قيمة واردات سيارات  إلي حدود النصف من 269.7 مليون دولار في يناير 2019 إلي 162.6 مليون دولار في فبراير 2019 بإنخفاض قدره 107 مليون دولار خلال شهر فقط.

تأتي بيانات الإحصاء، لرصد أول تداعيات لحملة خليها تصدي التي تم تدشينها قبل أربعة أشهر لمقاطعة شراء السيارات لمطالبة بتقليل هوامش الربح المبالغ فيها، تزامناً مع تطبيق قرار التخفيضات الجمركية على السيارات الأوروبية حيز النفاذ، وفقًا لأراء المحللين.

ولفت تقرير الإحصاء، إلي واردات المصريين من السلع الاستهلاكية المعمرة بلغت 360.8 مليون دولار خلال فبراير 2019 مقابل 406.8 مليون دولار خلال الفترة نفسها من عام 2018 بانخفاض قدره 45.9 مليون دولار.

من جانبه، أكد الدكتور شريف الدمرداش الخبير الإقتصادي، أن دعوات مقاطعة شراء السيارات لعبت دور فعال في الضغط في الوكلاء وتجار معارض السيارات، وأسمهت في إحداث حالة من الركود في حركة استيراد ومبيعات السيارات منذ تدشين الحملة نهاية يناير الماضي.

وأضاف الخبير الإقتصادي، في تصريحات خاصة، أن دعوات المقاطعة وحدها لا يمكن أن تحل محل دور أجهزة الرقابة الحكومية في ضبط أداء الأسواق والتصدي لمحاولات الإحتكار أو المغالاة في تحديد هوامش الربح، لافتًا إلي أن الدولة تنصلت في الأونة الأخيرة من دورها الرقابي مدعيه بأن التدخل وضبط الأسواق إخلالًا مبادئ عمل السوق الحر والرأسمالية.

وتابع “الدمرداش” قائلًا:” لا يوجد منظومة بلا رقابة في العالم أجمع، حتي في الولايات المتحدة نفسها منشأ الرأسمالية المتوحشة فإن أعلي هامش ربح بها لا يتعدي 25%، بينما يقدر هامش الربح في تجارة السيارات في أمريكا 7% علي أقصي تقدير”.

وشدد الخبير الإقتصادي، علي ضرورة قيام الدولة بتحصيل الضرائب من التجار بصورة تصاعدية بناءًا علي هامش الربح المتحقق، وإلزام التجار بالإفصاح بشفافية عن سعر المنتج والتكلفة الحقيقية بما يمكن المستهلك من الاختيار ويسهم في إجبار التجار علي تقليص هامش الربح المغالي فيه للحد من الضرائب المستحقة عليهم.

بينما رأي الدكتور عبد الرحمن عليان الخبير الإقتصادي، أن تراجع حركة استيراد السيارات إما نتيجة نجاح الحملة في الحد من الطلب علي شراء السيارات الجديدة وبالتالي تراجع الاستيراد أو تواطؤ المستوردين وإتجاههم لتخفيض واردات السيارات ليصبح الكميات المعروضة أقل للحفاظ علي المستويات المرتفعة للأسعار.

وأضاف الخبير الإقتصادي، في تصريحات خاصة، أن انخفاض الطلب علي السيارات المستوردة لعب دورًا في تراجع قيمة الدولار أمام الجنيه المصرية، مشيرًا إلي أن هناك حاجة ماسة لتكامل السياسات للحد من ارتفاعات الأسعار المبالغ فيها، بداية من الجمهور وفرض الرقابة الحكومية وضبط معدلات الربح المتحققة إلي المستويات العالمية التي تتراوح بين 10-15%، وليس كما هو الحال في مصر 30-40%، ما يتطلب تفعيل دور الأجهزة الرقابية أهلية كانت أو حكومية.

شاهد أيضاً

“الأطباء” تخاطب رئيس مجلس الشعب لإنشاء صندوق تكميلى للمعاشات

فاتن خديوى خاطبت النقابة العامة للأطباء الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب بخصوص إنشاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *