الرئيسية / أخبار الموظفين / “الفقي”: إلغاء “التفرغ النقابي” من المنظمات العمالية يُهدد الإنتاج

“الفقي”: إلغاء “التفرغ النقابي” من المنظمات العمالية يُهدد الإنتاج

دعاء جابر

وجه رئيس النقابة العامة للصناعات المعدنية والهندسية والكهربائية المهندس خالد الفقي، النقد إلى مجلس النواب، بسبب موافقته على تعديل مادة التفرغ النقابي في القانون رقم 213 لسنة 2017، بشأن التنظيمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم النقابي، بعد موافقة لجنة القوى العاملة على إدخال نص في مشروع القانون يشترط أن يكون التفرغ قاصرًا فقط على النقابات العامة ولا ينطبق على اللجان النقابية.

وقال “الفقي”: إن “هذا التعديل يهدد العملية الإنتاجية، ويفرغ العمل النقابي من مضمونه”، موضحًا أن نظام التفرغ معمول به منذ 50 عامًا ،وهو ما يتيح للنقابي القيام بدوره في الدفاع عن حقوق العمال والاستقرار بين أطراف العمل.

وأشار إلى أن إلغاء “التفرغ” من شأنه أن يحدث فوضى وبلبلة في الوسط العمالي، منوهًا بأن إلغاء التفرغ النقابي من قانون التنظيمات النقابية في هذا التوقيت، الهدف منه إلغاء العمل النقابي داخل الشركات، وعدم تواصل اللجان النقابية مع العمال.

وأكد رئيس النقابة العامة للصناعات المعدنية والهندسية، على رفضه تعديل مادة التفرغ النقابي، قائلاً: “النقابي له دور هام في خدمة مصالح العمال، وعدم السماح له بذلك سيعيق العمل النقابي”.

وأضاف: “العامل النقابي المتفرغ يتواجد داخل مؤسسته طوال اليوم، ويقوم بإنهاء مصالح العمال، وتواجده خارج المؤسسة يكون لإنهاء المصالح المتعلقة بالعمال أيضا، أي أن دوره واضح ومحدد، ولا يمكن ترك الأمر بيد صاحب العمل.

وأبدى تعجبه من تعديل مادة متوفرة في القانون منذ عشرات السنين، ولم يتم الاعتراض عليها من أي أحد، مؤكدًا أنه من غير المعقول تعديل مادة بالقانون قبل النظر لنتائجها، ودراسة تأثير تلك النتائج على مصالح العمال.

شاهد أيضاً

تكثيف الرقابة الصحية على المنشآت الغذائية فى النوادى

كشفت وزارة الصحة والسكان، تشكيل فرق من الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بالاشتراك مع مكاتب مراقبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *